قم بزيارة متجرنا الإلكتروني لكل ما يخص جديد الشواء والشوايات اذهب للمتجر

كيفية تحويل الشواية العادية إلى شواية تدخين "سموكر"

 

يقبل الكثيرون على شراء ماركات عديدة من شوّايات: الغاز، الفحم، والكهرباء، ويفكّر البعض التَّعرُّف على كيفيَّة الحصول على نكهة التَّدخين المميزة؟ الَّتي طالما اعتاد الحصول عليها من خلال شوّايات التدخين المتخصصة، ومن هنا يتجلَّى التَّفكير في  كيفية تحويل الشواية إلى سموكر والإلمام بأجهزة ومستلزمات التدخين؛ للحصول على طعام مدخَّن بشكل مثاليّ ومتوازن.



شوايات التدخين "السموكرز"

يعرَّف السموكر "شواية التدخين" بكونه جهاز متخصِّص أشبه بالشّوّاية، يوضع به رقائق الفحم أو الخشب؛ لإضفاء نكهة التَّدخين إلى الأطعمة المراد تدخينها، يعمل وفق درجات حرارة منخفضة جدًّا مقارنةً بدرجة حرارة الشَّوَّاية، ويمكن أن يكون جهازًا قائمًا بذاته، أو مدرجًا في بعض أنواع الشَّوَّايات، وعلى كلٍّ، يفضَّل العديد ممَّن يقدِّرون قيمة الطَّعام المدخَّن اتِّباع أحد أمرين: 

  1. تدخين بارد: حينما لا تكون ثمَّة رغبة في طهي الطَّعام فعليًّا، وغالبًا ما يتمُّ وفق درجة حرارة 27° مئويَّة، بشرط أن يتمَّ تدفق الدخان طوال عملية التَّدخين.  

  2. تدخين ساخن: يتمُّ عند الرَّغبة في طهي الطَّعام بالكامل، مع إضفاء نكهة التَّدخين فقط، تضبط الشواية على درجة حرارة من 82° إلى 135° مئويَّة.



كيفية تحويل الشواية إلى سموكر

تجدر الإشارة إلى إمكانيَّة تحويل الشَّوَّايات عمومًا، والغاز على وجه الخصوص إلى سموكر؛ لإضفاء نكهة التَّدخين المميَّزة إلى الأطعمة، كما يمكن استخدام السموكر مع شوَّاية الفحم؛ للحصول على تدخين إضافيّ وكثيف، ويكون اعتمادًا على عدَّة طرق كما يوضَّح فيما يلي:

  • تضبط درجة الحرارة المناسبة لنوع المأكولات المراد تدخينها.

  • يحضر نوع خشب، أو نوع إشعال مفضَّل، بقدر كافٍ لوقت التَّدخين المستغرق، الذي يتفاوت من نوع مشاوي إلى آخر.

  • يلزم توفير صندوق مناسب؛ لاستيعاب كميَّة الأخشاب، يثبَّت بعد وضع الأخشاب ويتم غلقه، أسفل شبكة اللَّهب الأساسيّ في الشَّوَّاية، ويراعى في حال كانت الأطعمة تستغرق وقتًا طويلًا ضرورة استبدال أخشاب جديدة بالأخشاب القديمة، وهكذا حتَّى انتهاء عمليَّة التَّدخين.

  • يحضر إناء قصديرعميق نسبيًّا، يستوعب كميَّة كافية من المياه، ويوضع أعلى شبكة النَّار، الَّتي تستقرُّ تحتها أخشاب التَّدخين، ويملأ بالماء كلَّما أوشك على الانتهاء.

  • توضع الأطعمة المراد تدخينها أعلى الحجرة الثَّانويَّة، بعيدًا عن مصدر الحرارة المباشر.

  • يراعى ضبط درجة الحرارة، وغلق غطاء الشَّوَّاية بعض الوقت على الأخشاب؛ حتَّى تبدأ في الاشتعال، وينبعث الدخان، من ثمَّ توضع الطعام المراد تدخينه، وتتابع درجة الحرارة.


أدوات ومستلزمات التدخين

تكثر مستلزمات الشَّوي والتَّدخين بوجه عام، وثمَّة بعض المنتجات لا غنى عنها في اتِّباع كيفية تحويل الشواية إلى سموكر مثاليّ، كما يوضَّح فيما يلي:

رقائق ورق القصدير


يمكن صنع كيس تدخين خاص بطريقة سهلة وبسيطة، غير مكلِّفة ولا تتطلَّب الكثير من الوقت والمجهود، من خلال اتِّباع الآتي:

  • تقصّ قطعتان كبيرتان من ورق القصدير.

  • توضع القطعة الأولى على سطح الطَّاولة، ثم توضع في منتصفها قطع صغيرة من الفحم سريع الاشتعال.

  • توضع القطعة الثَّانية من ورق القصدير فوقها.

  • من ثمَّ تطوى الأربعة أطراف، كل طرف مع الآخر، حتَّى تصبح قطعة مربَّعة متوسِّطة الحجم، بداخلها الفحم.

  • فيما يلي يصنع ثقب صغير جدًّا بطرف سكِّين رفيع في المنتصف، ويكون كيس التَّدخين جاهزًا للاستخدام.

  • يمكن أن يوضع على سطح شوَّاية الغاز أو الكهرباء، وبمجرَّد تعرُّضه للحرارة يسخن الفحم، ويخرج الكثير من الدخان.

  • يمكن وضعه فوق الفحم في شوّاية الفحم؛ للحصول على المزيد من الدخان.

  • كما يمكن أن يستخدم في تحويل الشَّوَّاية إلى سموكر، من خلال غلق غطاء الشَّوَّاية، وثبيت درجة حرارتها الدَّاخليَّة.

  • يصلح لتدخين كافَّة أنواع الأطعمة.


الصندوق الحديدي

يصمَّم لوضع رقائق الخشب الكبيرة بداخله، والحصول على دخان إضافيّ كثيف، ينبعث بدوره من الفتحات الكثيرة الَّتي تحيط بجوانب الصُّندوق، يصلح استخدامه مع كافَّة أنواع رقائق الخشب، والفحم، علاوة على كونه يصلح مع كافَّة أنواع الشَّوَّايات، والأفران المنزليَّة، يسهل استخدامه، ويعدُّ فريدًا من نوعه.

فقط توضع رقائق الخشب المفضَّلة داخله، وإشعالها لمدَّة عشر دقائق، ثم غلق الغطاء، ما يتيح سهولة الاستخدام، من خلال ثبات الغطاء أثناء فتح الصُّندوق؛ للتمكُّن من تغيير الفحم، أو إضافة المزيد منه.

يصنع من الستانلس ستيل الخالص، حيث يتميز بقوة متانته وسهولة تنظيفه، يتوفَّر وفق الأبعاد التَّالية: 22 × 9.5 × 4.2 سم.

يوفِّر الصندوق تجربة تدخين متميِّزة ورائعة، تصلح مع جميع المأكولات، يمكن الحصول عليه من خلال متجرنا.



الأنبوب الحديدي

يصمَّم خصّيصًا لوضع رقائق الخشب والحطب الصَّغيرة بداخله؛ للحصول على تدخين مثاليّ داخل شّوّايات الغاز، والفحم، كما يمكن استخدامه داخل الأفران المنزليَّة.

يملأ الأنبوب بقطع الخشب الصَّغيرة، إلى ما قبل النّهاية بقليل، وباستخدام موقد يتمُّ إشعال رقائق الخشب بداخله، وتركها تحترق لمدَّة من 3 إلى 5 دقائق، هنا تكون الأنبوبة جاهزة لوضعها داخل الشَّوَّاية، ويغلق الغطاء للحفاظ على الدخان المنبعث، مع إمكانية تحويلها إلى سموكر للتدخين البارد.

يصنع من اللستانلس ستيل الخالص، يسهل تنظيفه، كما يصلح مع جميع الشّوّايات، علاوة على جميع المأكولات، يتوفر وفق الأبعاد التَّالية:

  • طول 30 سم.

  • قطر 6 سم.

أعِدَّ لتدخين متوازن وفعَّال، مع شكل سداسيّ، وفتحات مثاليَّة، تسمح بانتشار الدخان على نطاق الشّوّاية بأكملها، كما يسمح بانبعاث الدخان لعدَّة ساعات متواصلة. يمكن الحصول عليه من خلال متجرنا.



ورق الجزار

قد يستخدم البعض ورق القصدير في لفِّ قطع اللُّحوم قبل شويها للحفاظ على اللُّحوم من الاحتراق المبكِّر قبل الوصول إلى النُّضج المطلوب، لكن غالبًا ما يكون حاجزًا في منع وصول نكهة التَّدخين إلى داخل قطع اللُّحوم، ويزيد من معدَّل الرُّطوبة الدَّاخليَّة؛ لذا نوفر ورق الجزار الورديّ، يستخدم للفِّ اللُّحوم قبل شويها؛ للحفاظ على نكهة التَّدخين اللَّذيذة، وطبقة خارجية مقرمشة، حيث أنَّه يصنع من لبِّ الأشجار البكر، طبيعيّ بنسبة مائة في المائة، يسمح بنفاذ الهواء، وعدم تكوين الرُّطوبة؛ للحصول على درجة التَّسوية المطلوبة، كما يعتبر آمنًا جدًّا، وله العديد من الاستخدامات الأخرى. يمكن الحصول عليه من خلال متجرنا، الرُّول الواحد يكفي طويلًا، حيث يبلغ طوله من 35 إلى 45 متر، عرضه 45 سم، ويتوفَّر بسعر بسيط جدًّا مقارنةً بمميزاته.


قد يروق إليك: أفضل أنواع شوايات التدخين (السموكرز)



نصائح حول فحم وأخشاب التدخين

  • يجب الانتباه إلى نوعيَّة الفحم والخشب المستخدم في عمليَّة التَّدخين؛ حيث أنَّه الأساسي في إضفاء النَّكهة المفضَّلة.

  •  يفضل البعض استخدام الفحم المستخرج من قشور جوز الهند، ويفضل البعض الآخر ذاك المستخرج من أشجار الفاكهة، أو من جذور الأشجار الصلبة، لكنه يجب عند اختيار نوع الإشعال مراعاة أن يكون سهلًا وسريع الاشتعال، غير مكلف بعض الشَّيء، صديقًا للبيئة، غير حامل للغبار، ويأتي دائما على شكلين:

  1. القوالب:  تكون على هيئة قطع كبيرة، مضغوطة من رقائق الخشب، تمنح أطول فترة اشتعال ممكنة، مع تثبيت درجة الحرارة، لكن تستغرق الكثير من الوقت للإشتعال، وتترك رمادًا كثيرًا بعض الشَّيء.

  2. القطع: تشتعل بشكل نظيف، يكاد يكون بدون غبار، لا تخلِّف وراءها الكثير من الرُّماد، ما يولِّد أعلى درجة من الحرارة؛ لذا ترتفع أسعارها عن نظيرها من القوالب.

يفضّل البعض رشّ الفحم بالقليل من الماء قبل الاستخدام؛ للحصول على فترة اشتعال أطول، وانبعاث دخانيّ أكثر كثافة.



ختامًا

تمَّ ذكر كيفية تحويل الشواية إلى سموكر اعتمادًا على صندوق التَّدخين، أنبوب التَّدخين، وتوضيح أهم المستلزمات المهمَّة في هذا الصَّدد.




المصادر والمراجع:

إرسال تعليق

نسعد جدًا بمشاركتنا لرأيك